1478230wx9243777159410 copie

147823092437sssq77159410 copie

الرئيسية » أخبار مراكش » أهمية الطب العام محور المؤتمر الأورو- مغربي للطب بجهة مراكش آسفي

أهمية الطب العام محور المؤتمر الأورو- مغربي للطب بجهة مراكش آسفي

إحتضنت إحدى الفنادق المصنفة بمراكش نهاية الأسبوع المنصرم، المؤتمر الأول و الأيام الطبية الخامسة لأطباء طب العام و المنظمة من طرف جمعية طبيبات الطب العام لجهة مراكش أسفي، لتدارس أهمية الطب العام في مجال التطبيب و تجديد تجارب وقدرات الأطباء و الطبيبات في مجال التكوين المستمر .

 

الملتقى الذي عرف حضور وازن لمختصين من دول مغاربية و عربية بالإضافة لدولة فرنسا، تمحور حول تقييم دور الطب العام و الأساسي في صحة المواطن من خلال إستحضار أهمية هذا المجال الطبي في حياة العلاجية و المجهودات المقدمة في القطاع، عبر تدارس هذه المواضيع من خلال مجموعة العروض و الأوراش التي تخللت المؤتمر الأول للطب العام المقام بمراكش.

 

من جهتها أكدت الدكتورة “دوخو ناجية” رئيسة جمعية طبيبات الطب العام بجهة مراكش أسفي، في كلمة لها، أن الهدف من هذا المؤتمر هو العمل على التكوين المستمر و تحسيس أطباء هذا المجال بدور الطب العام في الحياة العلاجية اليومية، عبر التطرق لمجموعة من المحاور التي تهم القطاع فيما يخص صحة الطفل و المرأة و الأمراض المزمنة و مرض السكري الذي يتفاقم يوما بعد يوما بالمغرب و العالم.

 

واعتبرت الدكتورة “دوخو” أن دور الطب العام لا يقتصر فقط على العلاج بل يشمل إمتصاص الشحونات السلبية لدى المريض و التي تتطلب قدرات و معارف هامة للرفع من مستوى التشخيص من خلال التطبيب المواكب و الموازي أو بما يعرف طب العائلي و المتدرج للتشخيص المتوالي لحالة المريض على مدى الخدمة العلاجية من طرف طبيب “العائلة.”

 

وتأسفت رئيسة جمعية طبيبات الطب العام بجهة مراكش أسفي، للمشاكل التي قد تواجه مهنة التطبيب من فينة و الأخرى، و المجهودات التي يقدمها الطبيب خلال سنوات الممارسة عبر تحميله عبأ الخطأ الطبي و الضغط عليه وهو الأمر المؤسف و الغير المحبذ لدى الأطباء على المستوى الوطني في تجاهل الممارسة الطويلة من خلال هذا الاخلال الغير المقصود لإنهاء مشواره المهني.

اترك رد

التخطي إلى شريط الأدوات