1478230wx9243777159410 copie

147823092437sssq77159410 copie

الرئيسية » أخبار مراكش » إستياء حقوقي بمراكش بسبب تخفيف الاحكام في حق متهمين أجنبيين بالاستغلال الجنسي

إستياء حقوقي بمراكش بسبب تخفيف الاحكام في حق متهمين أجنبيين بالاستغلال الجنسي

خلفت إدانة متهمين أجنبيين بالاستغلال الجنسي لقاصرين بمراكش، استياء كبيرا لدى الهيآت الحقوقية المهتمة بشؤون الطفل، التي اعتبرت الحكم مخففا نظرا لطبيعة التهمة التي توبع بها المتهمان، والتي لا تتلاءم مع حدة الجريمة في حق أطفال في عمر الزهور.

 

وطالبت الجمعيات المذكورة التي نصبت نفسها طرفا مدنيا بإدانة المتهمين بأقصى العقوبات، وباقي المتورطين في الاعتداء الجنسي على الأطفال كيفما كانت جنسيتهم، ليكونوا عبرة لكل من سولت له نفسه اقتراف هذه الجرائم، مع مراعاة الجانب النفسي للضحايا، وإخضاعهم للعلاج النفسي.  واعتبرت الهيآت الحقوقية أن تخفيف الحكم في حق المتورطين في قضايا الاستغلال الجنسي للأطفال، أو ما أسمته ب “التسامح القضائي غير المفهوم “يشجع المتهمين على انتهاك حرمة الأسر والمجتمع المغربي عامة، والتمادي في استغلال القاصرات والقاصرين وفق ما نقلته يومية الصباح.

 

وكانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، أدانت أخيرا الشاذ المسمى “نيلسون دينيس” من جنسية دنماركية، بسنة ونصف سنة حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال، طبقا لملتمسات النيابة العامة وفصول المتابعة، من أجل هتك عرض قاصر بدون عنف، والتغرير بقاصرين والشذوذ الجنسي.

 

وكانت فرقة الخيالة التابعة لولاية الأمن، ضبطت المتهم رفقة قاصرين بحديقة “غابة الشباب” بشارع اليرموك، بمقاطعة جيليز، بعد أن أثار انتباهها قيامه بمداعبة الجهاز التناسلي للقاصر “ا.ق” من مواليد 2005، في الوقت الذي كان زميله “ع.و.س” من مواليد 2001، يراقب الوضع في حالة ارتباك شديد.

 

و حاول الثلاثة الفرار لكن عنصري الأمن تمكنا من محاصرتهم واقتيادهم إلى مقر الدائرة الأولى للأمن، التي عملت على تحرير محضر الإيقاف والحجز، قبل إحالتهما على أنظار فرقة الأخلاق العامة بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، التي عملت على وضع  المتهم الأجنبي رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث

 

و التحقيق، فبل تسليم القاصرين لولييهما اللذين تعهدا بإحضارهما إلى قاعة المحكمة .
وأسفر التحقيق الذي باشرته الضابطة القضائية مع القاصرين أن الأجنبي استدرجهما لممارسة  الجنس عليه، بعد أن مكن أحدهما من مبلغ مالي حدده في خمسين درهما.

 

وبخصوص القضية الثانية، أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بمراكش قرار غرفة الجنايات الابتدائية القاضي بإدانة “بيدوفيل” أمريكي، متورط في هتك عرض طفل دون الثانية عشر سنة، واستدراج قاصر آخر من أجل اغتصابه، بسنتين حبسا نافذا وتعويض لفائدة الضحيتين قدره 20 ألف درهم.

 

وجاء اعتقال المتهم الامريكي، إثر انتقال عناصر الشرطة السياحية، إلى درب أعرجان بحي الرحبة القديم بالمدينة العتيقة لمراكش، بعد أن حاصر سكانه، الأمريكي متلبسا باستدراج قاصرين إلى منزله، إذ لاحظوا توافد العديد من القاصرين للبيت الذي ينزل فيه منذ قدومه، الأمر الذي استفزهم.

 

وعمد المتهم الأمريكي، إلى توزيع أوراق نقدية من فئة خمسين درهما على بعض أبناء الحي، ما جعل سكان الدرب المذكور يتوجسون من تصرفاته.

اترك رد

التخطي إلى شريط الأدوات