1478230wx9243777159410 copie

147823092437sssq77159410 copie

الرئيسية » أخبار مراكش » إعادة ملف الراقصة التي قطعت زوجها “الفيدور” إلى التداول بجنايات مراكش

إعادة ملف الراقصة التي قطعت زوجها “الفيدور” إلى التداول بجنايات مراكش

أعادت محكمة النقض  قضية الراقصة المتهمة بقتل زوجها (الفيدور) بتواطؤ مع عشيقها (الشواي) إلى التداول باستئنافية مراكش، بعد نقض الحكم الصادر عن غرفة الجنايات الاستئنافية والقاضي بالحكم على المتهمان بالسجن المؤبد.

 

وسيعاد فتح ملف القضية خلال جلسة 2 فبراير القادم، حيث سيتم استقدام المتهمة من مقبعها بسجن آسفي للمثول أمام هيئة جديدة بناء على قرار النقض وفق ما نقلته يومية “الاحداث المغربية.

 

تفاصيل القضية إلى سنة 2008 حينما أقدمت الزوجة التي تبلغ من العمر 24 سنة وتشتغل راقصة على قتل زوجها (الفيدور) بطريقة بشعة بمساعدة عشيقها ووالدتها قبل أن تكشف الشرطة خيوط القضية وتلقي القبض على الزوجة وعشيقها.

 

بعد محاكمة ماراطونية انتهت أطوارها بإدانة  الراقصة وعشيقها بالسجن المؤبد، بعد متابعتهما في حالة اعتقال بجناية القتل العمد والمشاركة فيه مع سبق الإصرار والترصد، وجنح ارتكاب أعمال وحشية على جثة ومحو آثار الجريمة لعرقلة سير العدالة والمشاركة في الخيانة الزوجية، والتحريض على الدعارة، عادت فضاءات استئنافية مراكش لاستقبال ملف القضية بناء على قرار محكمة النقض.

اترك رد

التخطي إلى شريط الأدوات