1478230wx9243777159410 copie

147823092437sssq77159410 copie

الرئيسية » أخبار مراكش » اسدال الستار على قضية الحلاق الذي قتل خليلته ورمى جثتها قرب جدع نخلة بمراكش

اسدال الستار على قضية الحلاق الذي قتل خليلته ورمى جثتها قرب جدع نخلة بمراكش

قضت غرفة الجنايات الإستئنافية بمراكش بداية الاسبوع الجاري، بتأييد الحكم الإبتدائي الصادر في حق الحلاق الذي قتل خليلته ورمى جثتها بالقرب من جدع نخلة بحي جليز والقاضي بإدانه بالسجن مدى الحياة.

 

وتعود تفاصيل الجريمة إلى صبيحة يوم الخميس 21 ماي 2015  عندما عتر عمال نظافة على أشلاء جثة داخل حقيبة  تعود  لفتاة قرب مقر المندوبية الجهوية للصحة بجليز  المجاور لمستشفى إبن طفيل بمراكش  وتبين أثناء التحقيق أن الضحية  تسمى قيد حياتها « فاطمة الزهراء « و تنحدر من مدينة آسفي وتبلغ من العمر 22 عاما ولاتزال تتابع آنذاك دراستها بأحد المعاهد الموجودة بالمدينة الحمراء.

 

وأكدت مصادر مطلعة، أن جثة الفتاة بدى عليها آثار الضرب بواسطة آلة حادة على مستوى العنق، بالإضافة إلى لف رأسها والجزء العلوي من جسدها  داخل كيس بلاستيكي، حيث تم التخلص من جتتها  أمام جدع نخلة بالقرب من المندوبية الجهوية لوزارة الصحة.

وأضافت أن أشلاء  هده الجثة خلقت حالة استنفار في أوساط المصالح الأمنية بمراكش والتي إنتقلت مباشرة إلى عين المكان للوقوف على ملابسات وأسباب هذه الجريمة.

 

وقد انتقلت عناصر الشرطة القضائية والاستعلامات العامة، تحت قيادة والي أمن مراكش مساء نفس اليوم، إلى محل حلاقة موجود بحي البديع  بإقامة « الداليا » بمنطقة الدوديات بعد توصلها بمعلومات دقيقة ليتم اعتقال المتهم الذي يعمل كحلاق بالمحل المذكور بعد أن عُثِر بحوزته على ملابس الضحية.

اترك رد

التخطي إلى شريط الأدوات