1478230wx9243777159410 copie

147823092437sssq77159410 copie

الرئيسية » أخبار وطنية ودولية » الشروع في المساطر الإدارية لبناء محطة للقطار فائق السرعة بين مراكش وأكادير

الشروع في المساطر الإدارية لبناء محطة للقطار فائق السرعة بين مراكش وأكادير

نشر الموقع الرسمي للجماعة الحضرية لمدينة أكادير، إعلانا ينهي فيه رئيس المجلس الجماعي لأكادير إلى علم العموم، أن مصالح الجماعة توصلت بإرسالية رقم ق م ع 31/5 بتاريخ 31 يناير 2017 من قبل وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، بشأن نزع الملكية لغاية بناء محطة القطار بأكادير من الخط الفائق السرعة الرابط بين مراكش وأكادير بجماعة أكادير بعمالة أكادير إداوتنان.

وجاء في الإعلان انه تطبيقا للفصل 10 من ظهير 6 ماي 1982 بتنفيذ القانون 7.81 المتعلق بنزع الملكية لأجل المنفعة العامة وبالاحتلال المؤقت.

فإن جماعة أكادير وضعت رهن إشارة المواطنين سجلات للبحث العمومي العلني بـ :

ـ مكتب الحالة المدنية بالحي المحمدي

ـ المركب الثقافي محمد جمال الدرة

ـ المركب الثقافي محمد خير الدين. لمدة شهرين آخره 31 مارس 2017 لتلقي ملاحظات وتصريحات لمن يهمهم الأمر.

تجدر الإشارة إلى أنه في إطار المشروع المهيكل للخط فائق السرعة الذي سيربط بين مراكش وأكادير، استقبل المكتب الوطني للسكك الحديدية للمرة الثانية وفدا مهما من الخبراء والمسؤولين رفيعي المستوى من الشركة الصينية للسكك الحديدية.

وعرفت هذه الزيارة انعقاد سلسلة من المباحثات والاجتماعات التقنية لمناقشة الدراسات المفصلة الخاصة بهذا المشروع وكذا تنظيم زيارات ميدانية من أجل الوقوف على خاصيات هذا المشروع الطموح الذي من شأنه أن يعطي مستقبلا دفعة قوية لتمديد النقل السككي الوطني نحو أكادير كمرحلة أولى من المشروع الكبير للربط السككي لأقاليمنا الجنوبية.

والجدير بالذكر أيضا أن هذا المشروع يدخل في إطار التفعيل المتواصل لبروتوكول الاتفاق الموقع يوم 11 ماي 2016 خلال الزيارة الملكية التي قام بها الملك محمد السادس لجمهورية الصين الشعبية.

اترك رد

التخطي إلى شريط الأدوات