1478230wx9243777159410 copie

147823092437sssq77159410 copie

الرئيسية » أخبار مراكش » تجار سوق جيليز بمراكش يحتجون على سوء تدبير ملفهم

تجار سوق جيليز بمراكش يحتجون على سوء تدبير ملفهم

احتج العشرات من التجار المنضوين تحت لواء جمعية السوق المركزي “ابن تومرت” بحي جليز بمدينة مراكش، صباح أول امس الأربعاء فاتح فبراير الجاري  أمام السوق المذكور  للتنديد بما وصفوه  بالحلول الترقيعية وسوء تدبير ملفهم الذي يراوح مكانه منذ نحو 12 عاما.

 

وكان تجار  الجمعية السالفة الذكر قد تم تنقيلهم بشكل مؤقت سنة 2004 من السوق القديم الذي أنجز  في مكانه المركب التجاري “كاري إدن”، إلى السوق الحالي ابن تومرت في انتظار إعادتهم إلى مكانهم  بعد اعادة بناء هذا السوق الذي تفاجأوا بتفويته  إلى الخواص وتحويله إلى مركب تجاري  فخم.

 

وأكدت الجمعية على أنها ستبقى متمسكة بالاتفاقية المبرمة مع المجلس الجماعي منذ 2004 وتعتبر تفويت سوقها المنصوص عليه في الاتفاقية بغير القانوني.

 

وطالبت جمعية تجار السوق المركزي جليز بالتعويض منذ 2013 تاريخ افتتاح سوقها المخصص حسب الاتفاقية المبرمة مع المجلس الجماعي الذي يرأسه آنذاك العمدة عمر الجزولي، وتفعيل تأشيرة السيد الوالي للاتفاقية المبرمة 2004، ومحاسبة الجهة المسؤولة على تفويت السوق المركزي محمد الخامس للخواص كما ندد المحتجون بمحاولة اقبار ملفهم بعدما تلقوا وعودا سابقة بتسويته.

اترك رد

التخطي إلى شريط الأدوات