1478230wx9243777159410 copie

147823092437sssq77159410 copie

الرئيسية » أخبار جهوية » تعرض الارث الحضاري نواحي مراكش للاهمال والتدمير على يد ناهبي الكنوز

تعرض الارث الحضاري نواحي مراكش للاهمال والتدمير على يد ناهبي الكنوز

عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة عن إدانتها الشديدة لما يتعرض له الإرث الحضاري بالجماعة القروية الوداية القريبة من مراكش من إهمال وتدمير على يد ناهبي الكنوز وعمليات الحفر العشوائية.

 

ولقد أكد الفرع في بلاغ له، أنه توصل “بشكاية من سكان زاوية الشرادي التابعة اداريا للجماعة القروية الوداية بخصوص الاهمال الخطير التي تتعرض له المعالم الحضارية بالمنطقة التي تحوي ارثا ثقافيا غنيا بحكم تاريخ الزاوية وما لعبته في مرحلة معينة من تاريخ المغرب متمثل في معالم اثرية لازالت قائمة رغم عمليات التدمير الممنهج على يد ناهبي الكنوز وعمليات الحفر العشوائية بواضحة النهار امام اعين السلطات بالاظافة لتنصل كل من وزارة الاوقاف ووزارة الثقافة من مسؤولية ترميم هاته المعالم وآخرها مسجد الزاوية الشرادية الدي يرجع تأسيسه لسبعة قرون مضت المتوقفة فيه اشغال الترميم بعد مغادرة المقاولة لاسباب مجهولة الورش وتركه آيل للسقوط امام تفرج المسؤولين وسخط المشتكين من السكان”.

 

حقوقيون يستنكرون تعرض الارت الحضاري بجماعة الوداية نواحي مراكش لاهمال والتدمير
وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الانسان “الجهات المسؤولة بصون هذا الموروث الحضاري وترميمه بما فيه المسجد الكبير بزاوية الشرادي والمحافظة على كل معالمه بما فيها مقتنيات المسجد القديمة وعدم استبدالها بما هو جديد ووقف عمليات التنقيب واستخراج الآثار بشكل عشوائي ونهبها”.

 

ودعا الفرع إلى “اصلاح الطريق الرابطة بين المواقع الأثرية بالزاوية الشرادية ومركز جماعة الوداية على الطريق الوطنية رقم 8 ووضع لافتة تشير للموقع.

اترك رد

التخطي إلى شريط الأدوات