1478230wx9243777159410 copie

147823092437sssq77159410 copie

الرئيسية » أخبار مراكش » جمعية حماية المستهلك تحذر من وضعية مجازر مراكش الكارثية

جمعية حماية المستهلك تحذر من وضعية مجازر مراكش الكارثية

قال عبد الصادق الفراوي، رئيس جمعية حماية المستهلك، إن المجازر البلدية لمراكش تعيش وضعا كارثيا، بسبب انعدام أدنى شروط السلامة.

 

وأضاف الفراوي، أن عملية ذبح البهائم داخل المجازر تتم بطرق عشوائية لا تستجيب لمعايير الصحة  والسلامة، علما أن قبو المجزرة لا يتوفر إلا على قنوات صرف المياه العادمة دون إنارة.

 

واعتبـر المتحدث أن وضع المجازر البلدية يصنف المواطنين درجة أولى ودرجة ثانية، بعد الاتفاق الذي أجراه المجلس الجماعي والمكتب الوطني للسلامة الصحية بعدم دفع اللحوم للمؤسسات السياحية، التي تقتني حاجياتها من اللحوم من الأسواق الممتازة، ما يدل على أن اللحوم التي يتم توزيعها لا تستجيب لشروط الصحة والسلامة.

 

وانتقــدت جمعية حماية المستهلك بشدة، في بلاغ أصدرته، المذكرة التي صدرت عن إدارة المجـــزرة، والتــي تمنع ولــوج أية بهيمـــة “طايحة” بحسب لغة الجزارين، أي البهيمـــة التي تعاني مرضا ما، ما اعتبــرته الجمعية غير مقبول، لأنه من جهة لا يمكن للتاجر أن يعرف المرض الذي تعانيه بهيمته، لأن ذلك من شأن الطبيب البيطري، ثم من جهة أخرى العمل داخل المجزرة يقتضي أن توضع البهائم المريضة في مكان منزو داخل المجرة، وإما أن تخضع للعلاج أو يتم إتلافها حسب وضعها.

 

وتحدث المسؤول عن وسائل النقل التي يتم نقل اللحوم بواسطتها، إذ يضطر بعض الجزارين لنقل الذبائح عبر سياراتهم الخاصة، دون توفير شروط السلامة.

 

وختم المســؤول حــديثه بأن الجمعيــة بصدد إنجــاز تقرير مفصل عــن المجـــازر البلـــدية، سيتــــم رفعه، بعـــد الانتهاء منه، إلى الجهات المسؤولة.

 

عكــس ذلك، اعتبرت جمعيــة التنمية لتجار السقط وجمعية الإخــلاص لبائعي اللحوم بالجملة والتقسيط أن ما يـــروج حــاليا حول وضـع المجازر لا أســاس له من الصحة، على اعتبار أنها تعرف مجموعة من الخطوات الإصلاحية.

 

وأضاف المهنيون في اتصال بـيومية ”الصباح” أن أيادي خفيــة تروج لمثل هـــذه الأقـــاويل حتى تقطــع الطريـق على خطوة الإصلاح التي تعرفها المجازر، ودقت الجمعيتان ناقوس الخطر في وقت سابق حول الوضع الذي اعتبرتاه محدق آنذاك.

اترك رد

التخطي إلى شريط الأدوات