رغم التفوق المغربي الواضح في نتائج المباريات بين المنتخبين المغربي والمصري، إلّا أن اللقاءات بينهما دائما ما تميزت بالندية والإثارة، وهو ما يتوقع أن يستمر في مباراة يوم الأحد القادم، عندما يلتقيان في دور ربع النهائي بكأس أفريقيا.

وهذه أول مرة يلتقي فيها المنتخبان منذ آخر لقاء جمعهما عام 2006، عندما تواجها في مرحلة المجموعات بكأس أفريقيا وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي، ولئن كان المنتخب المغربي يمثل عقدة لنظيره المصري بما أن هذا الأخير لم يحقق الفوز على أسود الأطلس منذ 1986، فإن المغرب شكل تميمة حظ لمصر، إذ حازت هذه الأخيرة الكأس الإفريقية في آخر ثلاث مرات واجهت المغرب بالنهائيات.

وتاريخيا تقابل المنتخبان في 27 مباراة بين ما هو رسمي وما هو ودي، واكتسح المغربي نظيره المصري بـ14 انتصارا، مقابل انتصارين لمصر، و11 تعادلا. وفي نهائيات كأس إفريقيا بالذات، التقى المنتخبان خمس مرات، انتصر المغرب خلالها ثلاث مرات، وفازت مصر مرة وحيدة، وخيّم التعادل على المباراة المتبقية.

 

وحقق المغرب أكبر فوز له مصر عام 1971 في إقصائيات كأس إفريقيا بثلاثة أهداف لصفر، وشهدت مباراة الفريقين عام 1974 أكبر قدر من الأهداف عندما انتهت بفوز المغرب بأربعة أهداف لهدفين، خلال كأس ودية بدولة سوريا.

 

ومن أبرز ما يتذكره المغاربة والمصريون، هدف مصطفى حجي بشباك نادر السيد عام 1998 عندما تفوقت المغرب في دور المجموعات، ممّا جعل المغرب يتصدر المجموعة ومصر تحلّ ثانية، كما يتذكر المغاربة هدف اللاعب ذاته عام 2001 في إقصائيات كأس العالم، ويبقى هدف طاهر أبو زيد عام 1986 في نصف نهائي كأس أفريقيا، آخر ذكرى جميلة للمصريين من مواجهة المنتخبين.

 

وفيما يلي لقطات من أبرز المواجهات التي جمعت المنتخبين خلال السنوات الأخيرة:

 

هدف طاهر أبو زيد: النتيجة النهائية هدف لصفر لصالح مصر. المناسبة كأس أفريقيا 1986

< 

 

مقص مصطفى حجي: النتيجة النهائية هدف لصفر لصالح المغرب. المناسبة كأس أفريقيا 1998

< 

 

هدف مصطفى حجي : النتيجة النهائية هدف لصفر لصالح المغرب. المناسبة: تصفيات المونديال عام 2002

< 

 

التعادل السلبي: المناسبة تصفيات المونديال عام 2002

< 

 

التعادل السلبي. المناسبة: كأس أفريقيا 2006

<